البوابةالرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 ابنتي .... لك الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بو سعيد
المشرف العام
المشرف العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 179
العمر : 51
تاريخ التسجيل : 27/10/2007

مُساهمةموضوع: ابنتي .... لك الله   السبت 27 أكتوبر - 19:23:44

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



كنا في سفرتنا لإيران نمرعلى المتضررين نمد لهم يد العون بما تيسر ... كنت في هذه السفرة المسئول المالي .. حيث كنت أضع المبالغ النقدية في أظرف خاصة .. وآخذ التعليمات بإنفاقها على المحتاجين بعد ان يتم حصرهم ووضع الأسماء في كشوف حتى لا يتكرر الاسم .


كنا ذلك اليوم في منطقة تسمى جوركا وهي منطقة قريبة جداً من الحدود الباكستانية مع إيران وتابعة لبلوشستان .. كان برنامج الرحلة زيارة المتضررين في تلك المنطقة النائية والإطلاع على أحوالهم ومد يد العون لهم بما تيسر من المبالغ النقدية ...


وصلنا هذه القرية بعد عناء وكان الوقت عندها يقترب من الساعة الحادية عشر صباحاً حيث شمس الصيف في أوج قوتها والأرض تلتهب من حولنا ولا ينقذنا من ذلك إلا الجلوس بعض الوقت في السيارة المكيفة نأخذ أنفاسنا قليلاً ونرتشف بعض قطرات من الماء ثم نواصل المسير.


كانت تلك القرية تعد منازلها على أصابع اليدين ومتناثرة بطول الوادي القريب منها ... وقد عصف بها ذلك الوادي ودك معظم منازلها البسيطة ...


بعد تلك الجولة بدأ الإخوة المنظمون بتجميع المحتاجين وكتابة الأسماء ... كنت حينها أتجول بين الأكواخ المتداعية ..ألتقط بعض الصور ...


عند ذلك الوقت شاهدتها .... نعم ... شاهدتها

شاهدت تلك الطفلة الصغيرة والتي لم تتجاوز الثلاث سنوات من العمر ... أي في عمر ابنتي الصغيرة تماماً .

شاهدتها بتلك الثياب المتسخة والممزقة والتي بالكاد تستر العورة ..حافية القدمين ... شاهدتها تنظر إلي بعينين حمراوين ... تريد أن تقول شيء تريد أن تشتكي ظلم الناس لها .. لكن خانتها الكلمات ... أخذت تنظر لي وكأنها تعاتبني على تقصيري نحوها ... كانت تلك اللحظات تمر على وكأنها دهر ...بدأت تلك الطفلة بالركض خلف الجموع الطالبة للمعونة ... وفجأة توقفت بالقرب من كومة من النفايات التي جلبها الوادي ... أخذت تبحث فيها ... لقد وجدت شيئاً في هذه النفايات ... أخذت ذلك الشيء ... اقتربت منها كثيراً لأرى ما الذي أثار اهتمامها .... أتدرون ماذا وجدت ؟

لقد وجدت عبوة بلاستيكية فارغة عليها طبقة كثيفة من الغبار والقاذورات من تلك العبوات المستخدمة في العصائر الخاصة بالأطفال والتي تباع مثلجة ..

أخذت تلك الطفلة العبوة وبدأت بمضغها .... عندها .. تسمرت في مكاني ... وبدأت عيناي تهملان بغزارة ... لقد تصورت في تلك الطفلة ابنتي ... كدت أن أتقدم إليها لأنتزع منها تلك القاذورات ... لكن للأسف ... لم أستطيع تحريك قدماي .... استفقت بعد لحظات من ذلك على صوت عالي يناديني لكي أوزع بعض المساعدات على المحتاجين لقد كان صوت صاحبي بحثت عن تلك الطفلة في كل مكان ولكن لم أجدها ...لقد اختفت في تلك الجموع ...لقد تذكرت في تلك اللحظات الحرجة أطفلنا المرفهين وحمدت الله على نعمته .... وودت لو استطعت توفير أي شيء يخفف معانات هؤلاء الأطفال المحرومين من أبسط الاحتياجات الحياتية الضرورية .

شكرا لكم
بو سعيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://educational.ahlamontada.com
 
ابنتي .... لك الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مدرسة الرازي للتعليم الأساسي :: المنتدى العام-
انتقل الى: